1
1

press to zoom
3
3

press to zoom
4
4

press to zoom
1
1

press to zoom
1/4

أ.د رضا حسن طباشي

أستاذ دكتور الأشعة التشخيصية و التداخلية بالمعهد القومي للأورام - جامعة القاهرة

pic1-959x490-960w.jpg

يعد أ.د رضا حسن طباشي أحد الإستشاريين المصريين المتخصصين في مجال العلاج بإستخدام الأشعة التداخلية بمدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية . كما أنه يشغل وظيفة أستاذ مساعد بوحدة الأشعة التداخلية بالمعهد القومي للأورام - جامعة القاهرة.


ويقوم أ.د رضا حسن طباشي بمناظرة الحالات التي قد تستدعي التدخل و العلاج بالأشعة التداخلية في المعهد القومي للأورام - جامعة القاهرة ، بالإضافة إلى عيادة سيادته الخاصة بالقاهرة.


والمعهد القومي للأورام - جامعة القاهرة يعد مركزآ رئيسيآ لعلاج الأورام فى جمهورية مصر العربية و الشرق الأوسط , و كذلك يعد من المراكزالأولى فى منطقة الشرق الأوسط و الدول العربية للتدريب الطبي في مختلف تخصصات علاج الأورام ومن ضمنها الأشعة التداخلية.

ويمتلك المعهد القومي للأورام - جامعة القاهرة وحدة للأشعة التداخلية ذات طابع مميز من حيث التجهيزات الطبية بأحدث الأجهزة الطبية و القدرة البشرية المتخصصة فى مجال العلاج بالأشعة التداخلية. وتمتلك الوحدة أيضآ أحدث جهاز في الشرق الأوسط (جهاز النانونايف) لعلاج الأورام خاصة أورام الكبد و البنكرياس.  


إن الأشعة التداخلية هي أحد التخصصات الدقيقة للأشعة التشخيصية وأحد فروع الطب الحديثة. يتم إجراء مثل هذا النوع من العلاج بإستخدام أجهزة التصوير الطبي المتطورة و مستلزمات وأجهزة طبية صنعت خصيصآ لهذا الغرض، حيث يتم تشخيص و علاج الأمراض التي تصيب أعضاء الجسم المختلفة و دون الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية ذات أعراض جانبية متعددة .


  والهدف الرئيسي من إستخدام الأشعة التداخلية هو علاج المرضى بواسطة التقنيات الطبية الحديثة ، بحيث تكون أقل ضرراً وأكثرأمنآ على حياة الإنسان ، وبهذه الطريقة سيتمكن المرضى من تجنب المخاطرو الأعراض الجانبية المتعددة التى قد يتعرضوا إليها نظير إجرائهم لبعض العمليات الجراحية كبديل علاجي لأمراضهم المختلفة.


  يتم إجراء معظم عمليات الأشعة التداخلية تحت تأثير التخدير الموضعي ، بحيث يتمكن المريض من مغادرة المستشفى فى نفس يوم إجرائه لتلك العملية أو بعدها بيوم على أكثرتقدير ، ويتسنى له بعد ذلك ممارسة حياته الطبيعة ، وإستعادة نشاطه فى أسرع وقت ممكن.


والجدير بالذكر أن التطور الذى تشهده صناعة أجهزة التصويرالطبي والأجهزة الطبية الخاصة بالعلاج التداخلي يرجع إلى ما يشهده العالم الآن من زيادة فى أنواع الأمراض التى يمكن علاجها بإستخدام الأشعة التداخلية والتي قد قل علاجها بإستخدام التدخل الجراحي نظرآ لعدم جدواه أو خطورته.